أستاذ جامعي يحذر من استمرار سيطرة الاغنياء

صوت النرويج/الاحد 15 حزيران/اوسلو/ كتب البرفسور “ماغنى فلممى” الباحث في جامعة اوسلو مقالا يوم الاحد في جريدة افتن بوستن حول الامتيازات والمناصب التي تتمتع بها الطبقة العليا الغنية في البلاد.

الباحث تحدث عن ان الغناء الفاحش نجح الى حد كبير في بقاء سيطرة هؤولاء على الامتيازات والمناصب بالرغم من ان قوانين النرويج تدعو الى المساوات الاجتماعية.

ويرى كثيرون انه من المؤسف ان كلمة طبقة غنية, طبقة وسطه وطبقة محدودة الدخل بدائت تنتشر و تستخدم في النرويج لوصف االوضع الاجتماعي والاقتصادي.

ويقول الباحث: بإختصار النرويج الدولة الغنية تسيطر فيها الطبقة الغنية على الاخرين. أنهم يقفون تاريخيا على جزء كبير من اجمالي الايرادات. بالاضافة الى ذلك ، فإن الطبقات العليا مغلقة : الغالبيه العظمى من الطبقات العليا اليوم يولدون ويتزاوجون فيما بينهم.
وكان البرفسور توم هيرنس قد احتج عام 1987 في كتابا له على الوضوع معتمدا على لقاءات مع بعض الشباب من ان دخل الفرد العامل يختلف مابين العامل وصاحب العمل كثيرا و لايجوز هذا التفاوت.

الباحث “فلممى” قال ان الاختلافات في المجتمع النرويجى قد زادة زيادة كبيرة في عام 2004 بالرغم من السعي للمزيد من المساواة. فأبحاث مؤسسة “فافو” للعلوم التطبيقية تشير الى ان ثروة الاغنياء زادت 213 بالمئة خلال الفترة تلك. حيث بلغ عدد الاغنياء في البلاد 5000 شخص.

الباحث يشير وفق الدراسة ,ان الاغنياء يسيطرون على حصة كبيرة من اجمالي راس المال بمعدل يصل الى 52 بالمئة في عام 2004. ولازال الاغنياء يجنون المزيد. في حين كانت سيطرتهم عام 1983 لاتتجاوز 25 بالمئة.
اليوم ان يكون لهم اكبر حصة من اجمالي الدخل اكثر مما كان لها لمدة 35 سنة.

اما الباحث “رولف ابيرغ” فيقول ان ان الاحصائات في الاونة الاخيرة تثبت ان الاغنياء الذين يشكلون نسبة واحد بالمئة من مجموع السكان يجلسون ويسيطرون على جزء كبير من اجمالي الايرادات مقارنة بالستين سنة الماضية

الباحث يتحدث انه دخل الفرد من العمال غير مهرة والذين يمثلون 15 بالمئة من مجموع السكان بلغ 230000 الف كرون في السنة. وفي المقابل فإن الدخل الفرد من الطبقات العليا وكبار الملاك وصل الى 5.9 مليون كرون. هذه الطبقة لاتمثل سوى 1.4 من مجموع سكان النرويج.

وعلية يعتبر الباحث في مقالة ان بذلك يمكن ان نفهم انه نتيجة لعملية التحول السياسي التي نفذت في جميع انحاء الغرب منذ اواخر عام 1970 فإن الثورة قد انعكست على اعادة التوازن الذي حدث بعد الحرب.

الطبقة العليا طبقة مغلقة وتتكون الى حد كبير من الناس الذين يولدون فيها. أبناء الاغنياء وكبار رجال الاعمال والتجار ايرداتهم اكثر 11-12 مرة من ايرادات ابناء العمال غير المهرة.

الباحث اختتم مقالة المطول ان مايحدث من تفاوت كبير بين دخل النرويجين امرا خطير على الديمقراطية ، لأن المسائل الاساسية المتمثلة في ظروف الناس المعيشيه والفرص التوفرة لم نع\ نتحدث عنها.إننا نخاطر بحدوث تغيرات في الوضع السياسي والاجتماعية في ظل عد موجود مساواة.//انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *