google.com

تراجع حاد في شعبية حزب العمل

صوت النرويج/الجمعة 13 حزيران/اوسلو/ اشار استطلاع جديد للرأي الى تراجع حاد في شعبية حزب العمل الذي يقود تحالف الحكومة الحالي وفق استطلاع اجرته ” سانتيون” لصالح جريدة داغين نارينغ.

ويظهر الاستطلاع ان الحزب حصل على 23.9 بالمئة من الاصوات مما يعني حصوله على 45 مقعدا في البرلمان اقل 16 مقعدا بما لدى الحزب من اعضاء داخل البرلمان اليوم.

الاستطلاع يشير الى ان حزب العمل يعاني تراجعا حادا يشبه الى حد كبير ماخدث مع الحزب في اغسطس عام 2000.

-رئيس الوزراء “يانس ستوتن بيرغ” وهو رئيس حزب العمل قال ان استطلاع غير مستقى ، ولكن نفهم ان استطلاعات الراي الاخير اظهرت نتائج سلبية وهناك تحذير واضح. علينا ان نأخذ ذلك على محمل الجد. لا يمكننا السيطرة وقيادة البلاد. يجب ان نفعل ما وعدنا الناخبين به.

الاستطلاع اشار الى ان حزب التقدمي المعارض بزعامة “سيف ينسن” احرزت تقدم اكبر وارتفاع 1،3 نقطة مؤويه الى 29،3 ٪ من المستطلعين.

ايضا حزب المحافظين المعارض حصل على 17.9 بالمئة. مما يمكن كلاً من الحزبين تشكيل حكومة جديدة.

اما حزب اليسار الاشتراكي المشارك في الحكومة فقد تراجع 0،2 نقطة مؤوية الى 7،1 في المئة ، في حين حصل حزب الوسط ايضا علي زيادة مقدارها 0،5 نقطة مؤيه ليصبح 5،2 في المئة.

نتائج الاستطلاع تشير الى ان الحكومة الحالية فقدت الاغلبية داخل البرلمان مجتمعة. فهنالك 20 بالمئة أقل من المطلوب الحصول على اغلبيه في البرلمان.

اما الحزب الديمقراطي المسيحي يحظى بدعم من 6،5 في المئة ، وهي تقدم 1،3 نقطة مؤوية ، في حين ان حزب اليسار هو دون تغيير مع 5،2 في المئة من اصوات الناخبين.//انتهى/ داغن نارينغ/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *