أيسلندا تستقبل لاجئين فلسطينين

صوت النرويج/الخميس12حزيران/اوسلو: علمت صوت النرويج من مصادر مطلعة ان نحو 30 ارملة فلسطينية من اللاجئيين الفلسطينين مع اطفالهم سوف يصلون في اليومين القادمين من معسكر التنف الواقع في منطقة حره بين الحدود السورية والعراقية الى دولة أيسلندا الصغيرة في الواقعة في المحيط الاطلسي.

واكدت مصادر صوت النرويج ان دولة أيسلندا وافقت على استقبال هؤلاء النسوة واطفالهم بالتنسيق مع الامم المتحدة بسب ضروفهم الصعبة المزرية التي وتقطع السبل بهم بعد خروجهم من العراق بسب اعمال العنف التي استهدفت ايضا المناطق التي تتواجد بها الجالية الفلسطينية.

ووفق موسوعة ويكيبيديا فإن أيسلندا هي دولة تقع في شمال المحيط الاطلسي بين جزيرةغرينلاند والمملكة المتحدة. أيسلندا هي عضو في المجلس الشمالي وفي حلف الناتو.

تعرف الجزيرة بكثرة براكينها ومياها المعدنية الساخنة وطقسها البارد على مدار السنة. أيسلندا كانت عام 1980 أول دولة أوروبية يعتلي فيها منصب رئيس الدولة امرأة.موقع الجزيرة المعزول أدى إلى تدفق القليل من المهاجرين إلى البلاد. ويعمل معظم السكان في صيد السمك والحيتان والصناعات السمكية و رعي الماشية و صناعة منتجات الالبان والبناء.

اللغة الرسمية هي الأيسلندية، إحدى اللغات الاسكندنافية و عدد سكانها لايتجاوز ال300 الف نسمة وعاصمتها ريكيفيك.//انتهى/اشرف

يشار ايضا ان معلومات غير مؤكدة حتى الان تشير الى ان النرويج سوف تستقبل 130 لاجئا فلسطينيا من سكان العراق نزجوا الى معسكر تندف في المنطقة الحرة بين سوريا والعراق وكذلك من مخيم الرويشه على الحدود العراقية الاردنية.//انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *