النرويج تتجه لسن قوانيين تنظم حياة الشاذين منها حق التبني

صوت النرويج/الاربعاء 11 حزيران/اوسلو/ قال الحزب الديمقراطي المسيحي من قوى المعارضة ان الحزب سوف يعمل اليوم الاربعاء اسقاط مشروع قانن يعطي نفس الحقوق الأشخاص المتزوجين من نفس الجنس في البلاد. اي تزويج رجل من رجل , كذلك تزويج امراء من أخرى. القانون الجديد المتوقع ان يصادق عليه ينص على ان يتمتع الزوجان في نفس الوقت بالحقوق التقليدية للزواج بين شخصين من جنسين مختلفين.

وقالت “ماي هلين مولفر غريمستاد” رئيسة لجنة الأسرة والطفل بالبرلمان انها تأمل ان يصوت معظم اعضاء البرلمان ضد القانون المقترح. خصوصا ان مايثير الجدل في القانون انه يمنح الحق للسحاقييات بالزواج ويعطيهنى حق المساعدة على الاخصاب او حق التبني. وأن يكون هنالك قوانين تنظم حياة الشاذين من حيث الميراث والحقوق والتعويضات والإجازات المترتبة على الحياة الزوجية.

وتشير المعلومات الواردة من البرلمان وفق عدد من السياسيين ان هنالك اغلبية داخل البرلمان تؤيد سن مثل هذا القانون.

وكان وزير المالية النرويجي السابق “بير كرستيان فوس” قد أشهر زواجه من صديق له قبل اربع سنوات في خطوة لقيت ترحيبا في أوساط الشاذين جنسيا. وتعد هذه الحادثة الأولى التي يقوم بها شخص في منصب وزير بالنرويج منذ أقرت رسميا زواج الشواذ.

و أكد فوس البالغ من العمر 56 عاما أنه أضفى الصبغة الرسمية على علاقته مع “يان إيريك كنارباك” أحد مديري مجموعة “شيبستد” النرويجية للإعلام.

وقال الوزير النرويجي وهو أيضا عضو مخضرم بالبرلمان عن حزب المحافظين “نعم.. عقدنا مراسم الزواج في السفارة (النرويجية) في ستوكهولم (عاصمة السويد) “. ويقيم فوس مع كنارباك منذ فترة طويلة في شقة بحي “فروغنر” الراقي في أوسلو العاصمة النرويجية. وكانا قد التقيا للمرة الأولى في عام 1980.//انتهى/ قناة ان اركو/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *