النرويج تطالب اسرائيل بالالتزام بشروط منظمة التعاون الاقتصادية والتنمية

صوت النرويج/ 09 حزيران/ اوسلو / اسرائيل تسعى الى ان تكون عضو في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومقرها باريس. ويبلغ عدد البلدان الاعضاء فيها 30 بلدا ومنها النرويج. وزير الخارجية النرويجي يوناس غار ستورا اعرب عن قلقلة خلال الاجتماع الاخير الخميس الماضي للمنظمة بخصوص سعى اسرائيل للحصول على الغضوية مشددا على ان النرويج لديها شروط يجب على الدول الني ترغب الحصول على عضوية في المنطمة الالتزام بها:

النرويج تتوقع البلدان المرشحه للانضمام اليه القبول بالقيم الاساسية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ونتوقع أيضا أن البلدان المرشحه للانضمام اليه قبول مجموعة محددة من صكوك منظمة التعاون والتنمية ، والمعايير والمقاييس قبل ان تصبح اعضاء.

مناقشة موضوع البلدان المرشحه للانضمام اليه. نعتقد ان هذه مسألة هامة بجب معالجتها وان هذا هو الوقت للتركيز على المعايير الأساسية والقيم الاساسية. وبجب التركيزعلى انضمام روسيا واعتقد ان علينا ان ابقاء هذا التركيز في منطقتنا حتى نستعد للمفاوضات القادمة مع السلطات الروسية.

المستوطنات والحدود .
واود ان اضيف ايضا على الحاجة الى معالجة المسائل العالقة المتصلة بترشيح اسرائيل. ترى النرويج ان عددا من الاسس ذات الصلة وتتعلق بالاراضي الفلسطينية التي تحتلها اسرائيل. الأنباء الأخيرة عن مستوطنات جديدة على الأراضي المحتلة ، يمثل تحديا ضخما لمفاوضات السلام الجاريه بين اسرائيل والفلسطينيين وتتعارض مع التعهدات التي تم تحقيقها في العديد من المناسبات.

وبالاضافة الى انه يثير مسألة مهمة حول هيكليه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بشأن كيفية النظر والتعامل مع دولة اسرائيل في الاقتصاد عندما لا يكون هناك وضوح بشأن تسوية الحدود وعندما يكون هناك تكثيف في زيادة المستوطات التي تجري على الأرض.

النرويج تتوقع ان تناقش هذه المساله ، فضلا عن الاعتبارات الاخرى ، ويجب ان تعالج على نحو كاف في المناقشات المقبلة وفق احكام وشروط العضوية.// انتهى/ اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *