1.4 مليون قطعة سلاح في بيوت النرويجيين

صوت النرويج/ 08 حزيران / اوسلو / وجهت انتقادت شديدة الى الشرطة بسب عدم وجود الرقابة الكافية على الاسلحة المرخصة الموجودة في المنازل الخاصة. ويكشف تقرير حديث عدم وجود بيانات وطنية شاملة حول الاسلحة المسجلة وهو ما قد يضعف السيطره على 1،4 مليون قطعة سلاح في المنازل .التقرير ذكر على سبيل المثال حادثة اطلاق التارعلى سيمونا سوليوند ووالدتها انغر ماري اليزابيت في 29. تشرين الثاني / نوفمبر 2005 في منزلهم في بورغ في بلدية فريدكستاد.حيث اطلقت النار عليهنا من مسافه قريبة من جانب شريك الام جون بيدرسن والذي حكم عليه بالسجن 15عاما. وتشير المعلومات ان سجل القاتل يشير انه يملك سبع اسلحة مرخصة منذ عام 1972 وعلى الرغم من معرفة الشرطة بالتهديدات المتكررة التى وجها لزوجته السابقة لم تقم الشرطة بسحب الاسلاحة والتراخيص و حصل على الابقاء على اسلحته.

1،4 ملايين قطعة سلاح.
وتشيير الاحصائيات ان النرويج مغمورة بالاسلحة الشخصية ما يصل مجموعه الى 1،4 مليون قطعة سلاح وبنادق في المنزل الخاصة في بلدا يلبغ عدد سكانه نحو 4.7 مليون نسمة. وان عملية قتل أو غير ذلك من الاعمال الاجراميه التي يرتكبها اشخاص يملكون الاذن من الشرطة لامتلاك اسلحه.

يشار ان 30000 حالة وفاة وقتل في البلاد جرت من قبل مالكي اسلحه يملكون تصريح اذن من الشرطة. // انتهى/ افتن بوستن/ اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *