قضية علي فرح من جديد الى الاضواء

صوت النرويج /08 حزيران/ اوسلو / من المقرر ان يمثل يوم الخميس المقبل شاب يبلغ من العمر 23 عاما امام محكمة اوسلو لمحاكمة في القيام بأعمال عنف ضد شاب نرويحي من اصل صومالي ويدعى علي فرح حيث تعرض علي في السادس من اب اغسطس عام 2007 الى الضرب المبرح في حديقة سوفينا بارك وسط اوسلو امام زوجته وابنته الصغرى وضرب رأسه في الأرض مما سبب له نزيف حاد. وقال محام الشباب المتهم انه قد اعترف بما قام به ولكنه لم يقراء بعد لائحة الاتهام ، حتى يقتنع موكلة بتحمل التكاليف والغرامة التي فرضتها المحكمة والبالغة 800 الف كرون نرويجي. اضافة الى امكانية قضاء ثماني سنوات في السجن. وكانت فضية الصومالي علي فرح قد هزت النرويج العام الماضي بعدما رفض طاقم الاسعاف علاجة وتركوه ملطخا بدمائه في الحديقة امام عين الناس . اضافة الى تلفظ سائق سيارة الاسعاف بكلمات نابية. كما ان الشرطة التى هرعت للمكان لم تنقله للمستشفى مما اظطر زوجته الممثلة كوهينور نقله بسيارة اجرة. هذا وقد شارك العشرات وقتها من سكان اوسلو بمظاهرة ضد انتشار العنصرية في البلاد خصوصا في مؤسسات الدولة وان لكل انسان الحق في الحصول على المساعدة بغض النظر عن لونه. وقد غادرعلى فرح المستشفى ويقضي فترة نقاهة مع عائلته. كما ان القضية المرفوعه ضد طاقم سيارة الاسعاف لازلت قيد النظر في محكمة اوسلو , حيث تؤكد الزوجة على انها اهم قضية لانها تتناول مسألة خطيرة جدا.// انتهى/ جريدة في جي/ اشرف الخضراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *