مكتب للمراقبة في بحر بارنتس

صوت النرويج / 05 حزيران / اوسلو : قررت وزارة الخارجية النرويجيه فتح (مكتب مصغر) و وضع ميزانية بعدة مئات من ملايين الكرونات النرويجيه لمشروع جديد يهدف الى مراقبة كاملة على بحر بارنتس والمناطق المحيطة بها في اقصى شمال النرويج . وفال وزير الخارجية النرويجي ان النشاط البشري ازداد في هذه المياه ، ذات الاعداد الكبيرة من السفن التي تحمل النفط ولايوجد عناية جيدة بالبية والنظم الايكولوجيه. اردنا ان تكون لدينا امكانيه لرصد هذا النشاط ، من اجل ان نتمكن من الرد فى حالة وقوع حادث او حوادث اخرى. والهدف من هذا المشروع الذي يحمل اسم “بحر بارنتس على الشاشه” ، ان تكون قادرة على الحصول على تقرير كامل محدثة من بحر بارنتس في اي وقت. خصوصا المناخي والبيئي للدولة ، و رصد كل حركة المرور وسوف تكون مسجلة بعد بواسطة السواتل ،عن طريق الاجهزه الالكترونيه في الماء ،عن طريق السفن والطائرات والرادارات. واضاف الوزير ان المشكلة اليوم هي أن كل ما هو متاح من المعلومات اليوم لا يكاد يساعد على الاطلاق. والهدف من هذا المشروع هو جمع كل المعلومات في نظام متكامل. ونحن يمكن ان يكون لنا اشراف على حركة السفن ومنع الخطر في حال حدوث تسرب خطير للنفط او غيرها من الكوارث ومن المهم الرد قي وقت قصير عندما تحدث مثل هذه الاشياء.// انتهى/ اشرف الخضراء/ ان اركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *