مبادرة عمر بن لادن للسلام تلقى دعما من مركز اوسلو الدولي

قال رئيس وزراء النرويج السابق شيل ماغنى بوندفيك، الذي يترائس مركز اوسلو للسلام وحقوق الانسان، انه سوف يعمل لدعوة عمر بن لادن، نجل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، الى النرويج للحديث معا حول كيفية العمل معا من أجل السلام والمصالحة.

جاءت تصريحات بوندفيك للعربية.نت بعد تصريح لعمر بن لادن لجريدة “نت افيسن” النرويجة بأنه مستعد لزيارة النرويج ولقاء من يرغب بلقائه وانه ناشط من اجل نشر المصالحة والسلام بين العالم الاسلامي والغربي.

نجل أسامة يظهر “الاعتدال”

وأضاف بوندفيك ان عمر، كونه ابن زعيم تنظيم القاعدة، فهو شخص مهم للاجتماع به والعمل معه من اجل تحسين العلاقات بين الغرب والعالم الاسلامي.

وقال إن تصريحات عمر تظهر انه “من القوة المعتدلة في العالم الاسلامي، وهنا اريد التأكيد على ضرورة دعم القوى المعتدلة في العالم الاسلامي والغربي لانهم وحدهم قادرون على منع انتشار ثقافة الكراهية وصورة العداء بين العالم الاسلامي والغربي”.

وأضاف أن مبادرات عمر، التي تظهر الرغبة بالسلام للشعوب، وشجب الارهاب، يجب ان تدعم، خصوصا انه منذ الهجمات الارهابية في 11 سبتمبر وتفجيرات مدريد زادت الفجوة بين العالم الغربي والعربي، وانه لا يكفي ان يكون الحوار بين الغرب والعالم الاسلامي على مستوى الحكومات والمنظمات بل يجب الاهتمام بمبادرات الافراد مثل عمر بن لادن.

وطال السياسي النرويجي كلا عمر بن لادن وزوجته زينه الصباح بالعمل للاتصال به للترتيب لقاء اولي معه سواء في النرويج او في دولة اخرى كدولة مصر، من اجل وضع تصور واضح للعمل المشترك بين الطرفين ولزيارة النرويج.

يشار ان بوندفيك هو قس نرويجي سابق وينتمي الى حزب الشعب المسيحي.

وعمر يرحب

كذلك رحب سكرتير المجلس الاسلامي الأعلى صهيب سلطان بالامر ايضا، وقال لـ “العربية.نت” ان مبادرات عمر بن لادن معممة ويمكننا ان نعمل معه من اجل السلام بين العالم الاسلامي والغربي خصوصا ان هنالك هجمة على المسلمين في اوروبا من قبل جهات متطرفة غربية تحاول وصف الاسلام بدين الارهاب.

وردا على اهتمام رئيس مركز اوسلو للاسلام وحقوق الانسان بالتعاون معه، رحب عمر بن لادن في اتصال مع العربية.نت بالامر، مشيراً إلى أنه وزوجته سوف يبادرون للتنسيق ولزيارة النرويج.

واضاف عمر: أنا واحد من ملاييين المسلمين الذين يريدون نشر السلام والمحبة، “ومستعد لزيارة النرويج والدول الاسكندنافية ودول اوروبا كلها، لكي أوصل هذه الرسالة من شعوب الشرق الاوسط”.

كذلك رحبت زوجته زينة الصباح، بالامر مشددة ان عمر سوف يستمر في ايصال رسالة شعوب الشرق الأوسط للغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *