50 محقق يعمل لكشف تفاصيل جرائم مهاجم مسجد النور

صوت النرويج / اوسلو / الجمعة 16 آب – اغسطس 2019 / قالت الشرطة النرويجية أن حوالي 50 محقق يعملون على قدم وساق للكشف عن ملابسات جرائم منفذ هجوم مسجد النور “فيليب منهاوس”، وجريمة قتله الفتاة في السابع عشر من عمرها في نفس اليوم.

 

وأضافت الشرطة خلال مؤتمر صحفي عقدته مساء الأربعاء، أن عملية البحث والتحري تتوزع من حيث أدوارها بين 50 من المحققين ينقسم كل منهم الى وظائف فرعية للخروج بتصور منطقي حول الجرائم المرتكبة من المتهم.

 

وتابعت أن هذه الأقسام تتوزع بين شهود للعيان للمساعدة في جمع المعلومات من عائلة المتوفاة والدائرة الاجتماعية القريبة منها، بما في ذلك أصدقائها الذين كانوا يرافقونها للمدرسة، كذلك هناك مختصين سيشرفون على متابعة كاميرات المراقبة على طول الطرق ذات الصلة، لرسم خريطة لتحركاته من خلالها.

 

وبينت وجود مختصون الكترونيون مهمتهم متابعة المسارات الإلكترونية والتي ستستاعد في جمع المعلومات حول نشاط المدعي عبر شبكة الانترنت، كذلك أشارت الى وجود مختصين للبحث في الشؤون المالية للمتهم ومراجعة حساباته المالية والمصرفية.

 

وشددت الشرطة على أهمية دور الأقارب في توفير المعلومات التي تترفر لديهم والتي تساعد بشكل كبير في معرفة طبيعة شخصية المتهم واقواله والاعمال التي اعتاد عليها لوضع احتمالات من الممكن ان تساعد في تفسير سلوكه.

 

وأكدت أن هناك فريق متكامل يعمل على التعامل مع المضبوطات التي تم ضبطها لحظة الاعتقال، وتأمين آثار الطب الشرعي، منوهاً على وجود تعاون مشترك بين شرطة الامن.

 

وكانت تصريحات مسؤولة تحدثت يوم الثلاثاء الماضي عن رفض المتهم للاعتراف بجرائمه أو تفسير الأسباب التي دفعته لارتكابها، متمسكاً بحقه القانون في رفض التجاوب مع المحققين.

 

ويواجه “منهاوس”، تهمتي الإرهاب والقتل العمد، بعد هجومه المسلح على مسجد الأسبوع الماضي والذي أسفر عن إصابة شخص، بالإضافة إلى جريمة قتل الفتاة يوهان تشانغيا” 17 عام، في نفس اليوم حسب تقرير للطب الشرعي الذي أكد وجود اتصال للفتاة مع أهلها قبل ساعتين من الإبلاغ عن هجوم المسجد.

 

مدير التحرير : خالد التميمي

الاعداد ومتابعة : غصن عابدين

الصورة : تصميم صزت النرويج

الباب : المحلية

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *