المتهم بالهجوم على مسجد النور لا يملك تصريح سلاح

صوت النرويج / اوسلو / الاربعاء 14 آب – اغسطس 2019 / قال نائب رئيس الشرطة، أن الشاب “فيليب مانهاوس”، المتهم بالهجوم على مسجد النور في العاصمة النرويجية يوم السبت لم يكن يملك أي سلاح مسجل على اسمه.

 

وأضاف خلال تصريح له، أن مانهاوس بم يكن يملك أي تصريح بامتلاك أياً من الأسلحة الشخصية، لكن وحسب تصريح لأحد أفراد أسرته فقد تقدم مانهاوس للحصول على ترخيص سلاح غير أن طلبه تم رفضه من الجهة المسؤولة.

 

وأضاف أحد أفراد أسرته، أن مانهاوس تقدّم لعضوية في نادي إطلاق نار في منطقة أوسلو منذ ربيع 2018م، لذا فإن من المحتمل ـن يكون قد حصل على السلاح من النادي الذي يسمح لأعضائه بحمل السلاح دون لحصول على تصريح بالسلاح، غير أن النادي يمنع اصطحاب هذه الأسلحة إلى المنزل.

 

وكان بيان للشرطة النرويجية، قال أن المتهم ما زال يمارس حقه القانوني في الامتناع عن التحقيق وتفسير الأسباب التي دفعته للقيام بجريمتي الاعتداء على مسجد بالسلاح، وقتل أخت له غير شقيقة، في السابعة عشر من عمرها في شقته.

 

وأكدت مصادر مطلعة أنه منذ أن رفض مانهاوس التفسير أو التجاوب مع الشرطة، لم يتعرض للمزيد من الاستجوابات، مضيفة أنه من غير المحتمل أن نحاول استجوابه من جديد في المستقبل القريب، استناداً إلى مواقفه لشرح نفسه.

 

جدير بالذكر أن المتهم والبالغ من العمر “21 عاما”ً لايزال قيد الحبس الاحتياطي حتى 9 سبتمبر/أيلول، بعد اعتقاله من الشرطة النرويجية بتهمة الإرهاب لهجومه المسلح علة مسجد النور بالعاصمة النرويجية، وجريمة القتل بعد العثور على جثة فتاة تربطه بها صلة قرابة في شقته.//انتهى/غصن/نور/خاص/الشرطة/اوسلو

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *