المتهم باطلاق النار في مركز النور الاسلامي لم يعترف بجريمته

صوت النرويج / باروم / 12 آب – اغسطس 2019 / قالت مصادر مطلعة اليوم الاثنين، أن المتهم بإطلاق نار في مسجد النور في باروم، والذي يبلغ من العمر 21عاماً، لم يعترف بالجرائم التي يُتهم فيها حتى الآن بالرغم من القبض عليه “متلبساً” بمكان الجريمة.

وكانت المحامية المدافعة عن المتهم “أوني فرايز” صرحت، بأنها ستقابله، للمرة الأولى، مضيفة بأن الشاب إلى الآن لم يشرح للشرطة الأسباب التي دفعته لإطلاق النار أو التوضيح منه بشأن جثة الفتاة التي عُثر عليها في منزله.

وفي تصريح لمحامية عائلة الفتاة المقتولة، “إليزابيث هاجن”، طالبت وسائل الاعلام احترام مشاعر الأسرة، وعدم التعامل مع الأمر بهذا الاهتمام إلى حين الانتهاء من التحقيقات والفصل بالقضية، مشيرة إلى أن استجواب المتهم لم يتم حتى الآن.

وكانت الشرطة قد عثرت على جثة فتاة تبلغ من العمر 17 عاماً بمنزله، قيل أنها تشاركه في المنزل وتربطها به علاقة قرابة من ناحية الزوجة، جاء ذلك بعد اعتقالها له نتيجة هجومه بالسلاح على مسجد النور في باروم.

وقال شهود عيان في المنطقة أنهم شاهدوا المتهم وهم يحمل أسلحة متنوعة ويتجه للمسجد قبل أن يُسمع صوت 6 طلقات نارية، وهو الأمر الذي دفع رجل خمسيني للسيطرة عليه وتقييده لحين قدوم أجهزة الشرطة.//انتهى/غصن/نور/محلية/شرطة

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *