سيتي المبهر يتخطى كارديف إلى دور الستة عشر في كأس انجلترا

تجاوز مانشستر سيتي مستضيفه كارديف سيتي المنتمي للدرجة الثانية بهدفين في الشوط الأول من كيفن دي بروين ورحيم سترلينج يوم الأحد ليبلغ دور الستة عشر في كأس الاتحاد الانجليزي ويواصل سعيه نحو أربعة ألقاب هذا الموسم في انجاز لا سابق له.

وبدأ فريق المدرب بيب جوارديولا المباراة بدون مهاجم في التشكيلة الأساسية واحتاج إلى ثماني دقائق ليتقدم عندما سدد دي بروين لاعب الوسط كرة من ركلة حرة من أسفل الحائط البشري لكارديف الذي قفز في محاولة لإيقاف كرة متوقعة.وقال دي بروين ”الحائط كان قريبا للغاية لذا اعتقدت أنه من الأسهل أن أسددها من الأسفل وليس من فوقه“.

واعتقد برناردو سيلفا أنه أحرز هدفا رائعا هو الثاني للفريق الضيف من مدى بعيد لكن الحكم احتسب تسللا على ليروي ساني وهو قرار مثير للجدل تسبب في مناقشات ساخنة بين جوارديولا والحكم الرابع.

ولم تكن سيطرة سيتي محل شك وصنع سيلفا الهدف الثاني بتمريرة عرضية متقنة إلى سترلينج غير المراقب الذي حول الكرة بضربة رأس داخل المرمى في الدقيقة 37 وهو هدفه 19 هذا الموسم بجميع المسابقات.

وكاد كارديف أن يهز شباك منافسه مرتين في الشوط الثاني عبر كينيث زوهوري وجونيور هويلت لكن سيتي بدا واثقا وأهدر سترلينج وسيلفا فرصتين.وأجبر دانيلو مدافع سيتي الحارس نيل اثريدج على إبعاد كرة بطريقة رائعة قبل أن تسوء الأمور لكارديف بطرد جو بينيت لحصوله على إنذارين.

ونال بينيت الانذار الأول بسبب تدخل عنيف ضد ساني ما تسبب في خروج اللاعب الالماني مصابا بعد نهاية الشوط الأول.وقال دي بروين ”كنا نعلم كيف يلعب المنافس. صاحب الأرض هددنا في عدة مرات لكنها كرة القدم“.وقال جوارديولا إن إصابة ساني سيتم تقييمها يوم الاثنين.

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *