يونايتد يتعاقد مع سانشيز من أرسنال ومخيتاريان ينتقل للنادي اللندني

أعلن مانشستر يونايتد وأرسنال المنافسان في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين تعاقد يونايتد مع المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيز من أرسنال في صفقة انتقل بموجبها لاعب الوسط هنريخ مخيتاريان إلى النادي اللندني.

وانضم سانشيز (29 عاما)، الذي كان عقده ينتهي مع أرسنال بنهاية الموسم الحالي، إلى يونايتد بعد انسحاب غريمه مانشستر سيتي المتصدر من سباق التعاقد مع الدولي التشيلي.

وقال سانشيز “السعادة لا تسعني بالانضمام إلى أكبر ناد في العالم. فرصة اللعب في هذا الملعب التاريخي (أولد ترافورد) والعمل مع جوزيه مورينيو شيء لا يمكن رفضه.

”فخور لأني أصبحت أول لاعب من تشيلي ينضم للفريق الأول لمانشستر يونايتد وأتمنى أن أثبت لجماهيرنا في جميع أنحاء العالم لماذا حرص النادي على التعاقد معي“.

وغاب سانشيز عن فوز أرسنال 4-1 على كريستال بالاس يوم السبت الماضي في الدوري للخضوع للفحص الطبي في مانشستر في اليوم التالي.

وكان بإمكان سانشيز أن ينضم في صفقة انتقال حر إلى أي ناد يريد بعد انتهاء عقده خلال نحو أربعة شهور لكن بعد إحجام سيتي عن إتمام الصفقة لأسباب مالية حث مورينيو ناديه على ضمه.

وقال مورينيو “أليكسيس أحد أفضل المهاجمين في العالم وسيكمل مجموعتنا من المهاجمين الشبان والموهوبين. سيضيف لنا الطموح والقوة والشخصية وكذلك المقومات التي يتسم بها لاعبو مانشستر يونايتد.

”كما أنه من اللاعبين الذين يضيفون قوة للفريق ويجعلون الجماهير تشعر بالفخر بفكر ناديهم ومكانته“.

وكان سانشيز قريبا من الانضمام إلى سيتي في نهاية أغسطس آب الماضي خلال فترة الانتقالات الصيفية لكن الصفقة فشلت لعدم قدرة أرسنال على التعاقد مع بديل.

وسجل الدولي التشيلي 80 هدفا في 166 مباراة منذ انضمامه للنادي اللندني مقابل 35 مليون جنيه استرليني (48.83 دولار) في يوليو تموز 2014 وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي عامي 2015 و2017 وسجل في المباراتين النهائيتين.

وشعر سانشيز بخيبة أمل لعدم تأهل أرسنال للعب في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم أعقبها صدمة أخرى بفشل تشيلي في الصعود لنهائيات كأس العالم في روسيا العام الحالي.

وأصبح الانتقال إلى أحد قطبي مانشستر خيارا أفضل من التوقيع على عقد جديد مع أرسنال الذي أراد ضم مخيتاريان في صفقة تبادلية ليوقع لاعب الوسط الأرميني عقدا طويل الأمد مع النادي اللندني.

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *