صندوق التقاعد النرويجي ينهي استثماراته في 9 شركات لدواعٍ أخلاقية

أعلن صندوق التقاعد التابع للدولة في النرويج، اليوم الثلاثاء، إنهاء استثماراته في 9 شركات بسبب دواع أخلاقية، منها شركات نقل بحري مقرها في آسيا وشركات تصنيع أسلحة مرتبطة بإنتاج أسلحة نووية.

وذكر الصندوق وهو أحد أكبر صناديق الاستثمار السيادية في العالم أن هذه الخطوة جاءت بناء على توصية من لجنة أخلاقيات الاستثمار التابعة له.

وبحسب اللجنة فإن شركات النقل البحري متورطة فيما يسمى بسحب السفن المنتهية صلاحيتها للتشغيل في بنجلاديش وباكستان حيث يقوم العمال بتقطيعها في ظل ظروف عمل سيئة.

وتضم قائمة الشركات “إيفر جرين مارين كورب” من تايوان “وكوريا لاين كورب” و” برشيوس شيبنج” و”تورسن تاي إيجانسيز” من تايلاند.كما قرر الصندوق وضع شركة “بان أوشن” الكورية الجنوبية تحت الرقابة لنفس الاعتبارات.

في الوقت نفسه أنهى الصندوق استثماراته في شركات “إيكوم” و”فلور كورب” و”هانتجنتون إنجلاز إنداستريز” و”بي.أيه.إي سيستمز” بسبب دورها في صناعة الأسلحة النووية.

كما قرر الصندوق إنهاء استثمارها في شركة التطوير العقاري البولندية “أتال” بسبب استخدام مقاولي باطن تابعين لهم عمال من كوريا الشمالية في ظل ظروف عمل سيئة للغاية.

ومن المتوقع إعلان قيمة الاستثمارات المسحوبة في التقرير السنوي للصندوق في نهاية فبراير المقبل، بحسب متحدث باسم البنك المركزي النرويجي.

يدير البنك المركزي الصندوق الذي يستثمر حصيلة الثروة النفطية للنرويج، حيث تأسس بهدف تمويل نفقات الرعاية الصحية والمتقاعدين في النرويج في المستقبل من خلال استثمار رأسماله خارج النرويج. يمتلك الصندوق أسهم في حوالي 9000 شركة في مختلف أنحاء العالم.

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *