طبيب أوكراني يقتل صهره بحقنة

أدانت محكمة منطقة كومينتيرنوفسكي في مدينة خاركوف الأوكرانية طبيب أورام بالغ من العمر 60 عاما بتهمة قتل صهره.

وأثبتت التحقيقات أن علاقة ابنة الطبيب مع زوجها كانت سيئة جدا وكانا على وشك الانفصال، كما أن ذلك تسبب بسوء علاقة الطبيب بصهره.

وفي  فبراير عام 2015، جاء الطبيب إلى الشقة التي كانت تعيش فيها ابنته مع زوجها وابنهما عندما كانت فارغة، وقام بتغيير ملابسه بأخرى رثة للتمويه، وانتظر قدوم صهره من مرآب السيارات. وعندما خرج الصهر من السيارة قام الطبيب بحقنه بعقار طبي مميت في فخذه الأيمن.

لكن الضحية تمكن من الاتصال بشقيقه وأبلغه عن تعرضه لهجوم، وتوفي بعدها. وبعد أن تأكد الطبيب من موت الضحية، قام بنقل الجثة إلى مكان مهجور لكي يخفي جريمته. يذكر أن الطبيب لم يعترف أمام المحكمة بذنبه في جريمة القتل.

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *