ترشيح العضو السابق كارل هاغن

رفض أغلبية ممثلي حزب التقدم الدعوات لاستبدال مرشحهم للجنة نوبل كارل هاغن بآخر  وهذا لن يحدث، وهل نقوم نحن بالإملاء على حزب العمال أو غيره بخصوص خياراتهم

كان هذا رد أحد ممثلي الحزب الذي اعتبر التوصية بالاستبدال عملية استفزاز حيث كانت الدعوة ايجابية للمرشح الجديد للحزب التقدم جاهزا يوم الإثنين و تم تقديمهم باسم جميع الأحزاب باستثناء حزب اليمين الحاكم . و اجتمع الزعماء البرلمانيون في مكتب رئيس البرلمان أوليميك توماسين للتشاور حول هذا الموضوع .هذا واكد  تريني سكاي غراندي من حزب اليسار على أهمية استبدال المرشح والذي اكد تريني سكاي غراندي من حزب اليسار على أهمية استبدهاغنه

وفي نفس السياق اكدت مطالب من حزب التقدم اختيار مرشح يتماشى مع التعيينات الأخيرة ، علينا أيضا تحديد إطار تنظيمي جديد لعملية الاختيار حتى نتجنب الخلافات .

هذا وعلق مصدر من الحزب التقدمي  انه كان للبرلمان فرصة لعدة سنوات لاقتراح إطار جديد لعملية الإختيار .

 لقد تم اقتراح نظام و تفعيله عندما اختير ثوربيون ياغلاند للجنة نوبل فلماذا يريدون تغييره مرة أخرى  لأن كارل ضمن المرشحين  لا يمكننا أن نقرر شيئا كهذا فقط لأنهم لا يحبون كارل .

 مصدر الخبر والصورة من صحيفة netavisen

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *