الصحافه الفوتوغرافية هي صور الحرب وحرب الصوره

صوت النرويج/ مقال / الكثير منا يعلم ان الصوره هي تلك الصوره التي يلتقطها المصور، ففي بلدان كثيره يعتقد ان الصوره هي ليسة اكثر من كاميرا فوتوغرافية فاخرة و نقرة زر لتلتقط تلك الصورة وان الكاميرا الباهضة الثمن تنتج صوره جميله ….الخ.

تحليل هكذا بشر من عدم التطلع وانعدام الثقافة العامة يظن الكثير ذالك اانه ليس الشخص من اخذ الصوره وانما الكاميرا الباهضه من صنعت الصوره، بالحقيقه ليست الا قلة وعي وثقافه كما قلت وللصوره الصحفيه بالحقيقة او الفوتوغرافية تاتي الصوره في اي خبر ولكن من المهم ان تدعم الخبر بصوره ولكن لا يمكن تعويض خبر بمجرد كلمات وانما من الممكن ان تستغني عن كتابة الخبر وتكتفي بصوره لان الصوره تغني او تعني بالف كلمة او كما يسميها البعض تحمل الف معنى، حيث من الممكن ان تغير من بعض سياسات الدول بهذه الصوره ومن اهم ما بالموضوع هو الوقت الصحيح لاخذ الصوره اي يعني ان تكون بالوقت المناسب والشيئ الثاني اهميتها وتاثيرها على مشاعر الناس.

 

و من هنا اعود الى صوره لخبر الطفل الكردي السوري ايلان هي صوره بسيطه لا تتوفر فيها اي نوع من انواع الفنون ولا حتى قد تم اخذها من زاويه معينه ولا اي قاعده من قواعد التصوير الفوتوغرافي مثلا قاعدة التثليث او تقع في نقاط الارتكاز الاربعه وانما صورة الطفل ملقاة على البحر الذي رماه على ساحل رملي وهنا جاء المجتمع الدولي حينما تناقلت وسائل الاعلام تلك الصوره تفاعلوا معها هنا يمكن ان نطرح سؤال لماذا تميزت تلك الصوره؟ نعم تميزت بانها تلك الصوره تحدثت عن نفسها وتفاعل معها من كان في عطلته الصيفيه في نفس البحر والذين كانوا يصطافون في نفس المنطقه قد يتخيلون اطفالهم في هذه الصوره، والشيئ الاخر الا وهو ليس هناك اي دمار ولا دماء وانما طفل التحف البحر في بر الامان.

 

ثقافة نشر الصور الصحفية او الصور الفوتوغرافية تختلف من مكان الى اخر فمثلا صور حرب ودماء وجرحى وموتى لا يمكن ان يراها اي مواطن في الغرب في الساعات الصباح الاولى ولا يمكن للصحيفه ان تنشر بهذه الصوره ولكن في المقابل تجد في الصحف العربية ان تنشر مثل تلك الصور القاسيه في صحفها لاننا تعودنا على رؤية تلك المناظر، هنا اريد العوده الى الصوره مره اخرى عن كيفية شهرة تلك الصوره للطفل ايلان نشرت في موقع تويتر في احد الصفحات التابعه للمصوره التركيه التي التقطت تلك الصوره كان يتابعها اثر من ٤٠٠٠٠ متابع في صفحتها ولكن ما حصل بعد ذالك هو قام الجميع بنشرها لتاخذ احدى المنظمات الاحصاء للمواقع التواصل الاجتماعي وفي نفس اليوم الذي تمت المشاركه للصوره لتصل الى 250000 مشاركة لصورة الطفل ايلان في تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي ورافقت تلك الصوره مع وسم على تويتر ( الانسانية تغرق) هنا الصوره تحدثت وخير من الف كلمه وتحمل الف معني وابلغ من الكلام.

 

اما خلفية الصوره الصحفية والتي بدورها ان تلعب دورا مهما ويكاد ان تكون حاسمة في توصيل الرساله او الخبر والتي تغني عن تايتل او متن للخبر فانها تعادل الف كلمه هنا، ومن المهم ان تتوفر للصوره الصحفيه التي تنشر في الجصحف تسمى بالانكليزيه 5W,s والتي تعني او تسمى باللغة العربيه الاستفهامات الخمسه او السته ليكنمل بها الخبر الكامل ان وجدت وهذا اهم ما بالموضوع لاختيار الصوره في غرفة تحرير الاخبار حيث نعود الى صورة ايلان لو شاهدنا اليوم التالي من نشر الصوره والخبر استلمتها الصحافه البريطانية لماذا لم تستلمها الصحافه الفرنسية مثلا لان الصحافه الفرنسية كانت منغمره لتغطية احداث المظاهرات للمزارعين والتي استغلتها بريطانيه في ذالك اليوم هو اليوم الاكثر كسادا للصحافه البريطانيا حيث استغلوا الواقعه واصبحت الصحف تنشر صورة ايلان في الصفحه الاولى ومن هنا انطلقت بعدها الصحف الامريكيه وغيرها من وكالات الانباء.

 

انا شخصيا اتمنى كثيرا ان تغير الصورة من مجرى التاريخ ولو كان للمصور او الصوره بامكانها ان توقف الحروب كان وجدنا هناك سلام يعم الكرة الارضية وكل واحد منا ينام في امان الله.

 

 

مجلة صوت النرويج
اعداد المقال عمر مؤيد حبيب
مراجعة عمار منذر

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *