تقرير حول تحرير مدينة الموصل بعيون نرويجية

صوت النرويج/بيركن/تقارير من صحف ووكالات أنباء نرويجية تتحدث عن معركة تحرير الموصل من قبضة داعش اللذي سيطر عليها منذ عامين ونصف حيث احتلها قادما” من سوريا اللتي سيطر عليها من قبل دون مقاومة تذكر من القوات الامنية العراقية .. وتشير التقارير إلى أن الموصل هي ثاني أكبر مدينة في العراق وتعتبر الآن أحد أهم معاقل داعش حيث كانت قبل احتلالها بوابة العراق الإقتصادية وتسمى سلة خبز العراق.

بثت قناة NRK النرويجية تقريرا” بهذا الشأن جاء فيه :

تقوم القوات العراقية باستعدادات مسبقة لاستعادة السيطرة على محافظة نينوى ثاني أكبر مدن العراق بعد احتلالها من قبل تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وقد أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة وعلى لسان قائدها ساعة الصفر وبدء انطلاق عمليات التحرير فجر الإثنين لما وصفتها بثاني أكبر معركة ضد الارهاب منذ العام 2003 دون الإشارة الى التوقيت الزمني اللذي ستستغرقه المعركة.

وقال تاونسند وهو أحد المدربين للقوات العراقية :

إن عدد القوات المشاركة بالمعركة يفوق 54000 مقاتل تلقوا أفضل وأبرع التدريبات على الإطلاق وتمكننا من جهوزيتهم ونزولهم إلى أرض المعركة ..
وتعتبر محافظة نينوى من المدن الإستراتيجية للتنظيم وللعراق بشكل عام لموقعها الجغرافي وماتحتويه من ثروات نفطية وغيرها … وقد تفاجأ العالم بظهور زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي في الموصل وإلقائه خطبة” فيها من على منبر الجامع الكبير بالمدينة حيث أعلن فيها عن اعتبار الموصل ولاية تابعة للدولة الاسلامية.

من جانبها أعلنت هيئة الأمم المتحدة عن قلقها بشأن الوضع الإنساني في المدينة واللتي يقطنها أكثر من مليون ونصف المليون نسمة وإنها تخشى أن تكون هناك إصابات بين المدنيين أثناء معركة التحرير واقتحام المدينة وسيكون اهتمامها بالجانب الإنساني وتوفير المساعدات الإنسانية للمحاصرين داخل المدينة لحين تطهيرها وانتهاء المعركة.

وأشار مراسلون لقنوات , TV2 , NRK النرويجية ما تناقلته قناة BBC عبر مراسلها:

المشاركين مع القوات العراقية إلى أن البيشمركة تتقدم من الجهة الشرقية والقوات الأمنية الأخرى تتقدم من الجهة الجنوبية للمدينة وبشكل أسرع مما مخطط له وبتسيق عالي المستوى لتحقيق نتائج ايجابية وسريعه.

يشار إلى إن القوات العراقية تشارك وبكافة صنوفها بالتقدم باتجاه المدينة حيث ان الغطاء الجوي والضربات الدقيقة لأهداف داعش من قبل طيران التحالف الدولي وطيران الجيش والقوة الجوية قد مهد الطريق للدبابات والمدرعات والمشاة للتقدم بشكل اسرع رغم الهجمات الإنتحارية اللتي قام بها عناصر التنظيم ضد القوات الامنية وحرقهم لآبار النفط من أجل انعدام الرؤيا من قبل الطائرات وإعاقتها بكثافة سحب الدخان في الجو.

ويشير مراسلو قناتي سكاي نيوز ورويترز اللذان يرافقا القوات الكردية في تقدمها إن القوات الكردية تعرضت لعدة هجمات وقامت بإحباطها وهناك فريق متخصص لنزع الألغام اللتي زرعها داعش لإعاقة التقدم باتجاه المدينة حيث شارك عدد من الضباط الأكراد في عمليات إزالة الألغام من السواتر الترابية والدور والعجلات المفخخة.

ويشارك في معركة التحرير الكبرى أعداد كبيرة من المراسلين والصحفيين والإعلاميين ووكالات الأنباء لتغطية هذا الحدث المهم واطلاع العالم على سير المعركة واحداثها .

 

 

 

 

مجلة صوت النرويج
اعداد التقرير عمر مؤيد حبيب
تحرير و مراجعة عمار منذر شاكر

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *