رفض وقبول النرويجيين من اصول اجنبية في الجيش النرويجي

صوت النرويج/اوسلو/ رفضت وزارة الدفاع النرويجي طلبات عدة لمواطنون ولدو في مملكة النرويج وترعرعو فيها بسبب انهم من اصول اجنبية واولياء امورهم من دول لاتوجد اتفاقيه امنيه بينهم، نورا والتي تبلغ من العمر ١٨ عاما تنحدر اصول والديها من العراق والتي ترغب بالتطوع واداء الخدمة العسكرية وهي ولدة في مملكة النرويج وترعرعت بها، بعد الرفض الذي جاء من وزارة الدفاع حيث حصلت نورا و ٧٦ شخصا يحملون الجنسية النرويجية من اصول اجنبية نسخه من رسائل الوزاره وبعدها تمت الموافق عليهم والسماح لهم بالخدمه العسكرية في النرويج حالهم كحال اي مواطن.

تشير نورا سعدون ابنت ١٨ عاما انها ترغب بالانخراط بالجيش والخدمه العسكرية حالها كحال اي مواطن، شاركت في دورات في بداية الامر ولكن بعد الربيع ارسلت لها رسالة تحمل خبرا بعدم القبول بها وعلى اي مواطن من اصول اجنبية عليه الخضوع الى روتين وتصاريح امنية دقيقه جدا، وفي الخريف الماضي تم اخبار نورا واخرين من تم تقديم طلب لدخول الجيش يقدر بحوالي ١٠٠٠ شخص والمرشحين حيث تم رفضهم من قبل وزارة الدفاع النرويجية بحجج ان ابائهم من دول غير متعاونه امنيا مع مملكة النرويج.

وفي الشآن نفسه تقول نورا ان والديها جاء من العراق عبر هيئة الامم وامها عبر سوريا وهم يعيشون بالنرويج ويشعرون بانفسهم كما المواطنون الاصليون حيث ولدة نورا في النرويج وترعرعت وتعودت نورا والديها ان ينظر لهم كنرويجيين كما صديقاتها، وتضيف انها لم تشعر ابدا بالتفرقه بينها وبين اي مواطن نرويجي.هذا وتدخل وزير الدفاع الذي وضع الانقاط على الحروف كما تشير نورا وكان وزير الدفاع هو من وراء الرفض في دخول الخدمه العسكرية بشكل عام، هذا وسيحصل الشباب المرشحين الذين يقدر عددهم ١٠٠٠ شخصا من الممكن قبولهم وسيحصلون على فحوصات خاصه ليتم تقيمهم وسلامتهم قبل دخولهم للجيش النرويجي، فبعد ذالك تم القبول مايقارب ٧٧ شخصا من بينهم نورا من اصل ١٠٠٠ طلب من اصول مهاجره.

هذا وقد اختير ٧٧ من اصول مهاجره لنقلهم الى اختبارات خاصه تتعلق بسلاح الجو ونورا تتامل ان تكون من المتفوقين وتشتاز تلك الفحوصات لتستمر في سلاح الجو النرويجي بين اقرانها لخدمة هذا الوطن.

مجلة صوت النرويج

ترجمة ومتابعة عمر مؤيد حبيب
المصدر و الصورة TV2

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *