البحث عن الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا منذ ٢٠١٤

صوت النرويج/تونس/ افادت مراسلة صوت النرويج سلوى العروفي تصريح الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان في ولاية قفصة خلال مؤتمر صحفي عقد وتم استعراض من خلال المؤتمر اخر المستجدات في قضية اختطاف صحفيان تونسيان هما سفيان القطاري و نذير الشورابي المختطفان في ليبيا منذ عام ٢٠١٤ويرجح انهم على قيد الحياة.
هذا واكدت الرابطة ان والدة الصحفي نذير وزوج وزوجها قد سافرا الى ليبيا حيث قاما بالاتصالات بجمبع شيوخ القبائل الليبية بواسطة من تجمع في ساحة الشهداء الذي كانت تسمى سابقا بالساحه الخضراء حيث قدم معلومات حول مكان اختطافهما مرجحا ان يكون موجودا في غرب ليبيا.

وفي السياق ذاته لم يطلب اي فديه بمقابل اطلاق سراح الصحفيين او اي فديه ماليه لكن طلب بتدخل مياشر من السلطه التونسية للاعتراف بها كقوة سياسية في الصراع الليبي، هذا وامتنعت الرابطه التونسية للدفاع عن حقوق الانسان من الخوض والتدخل بالادله التي تثبت صحة الخبر لضمان سلامة الصحفيين داعيه السلطه التونسية لضرورة التدخل العاجل في هذا الامر ومن المنتظر عودة عائلة الصحفي المخطوف الاسبوع المقبل الى تونس لعقد مؤتمر صحفي لتقديم معطيات اكثر حول الوضع.

 

 

 

مجلة صوت النرويج
اعداد سلوى العروفي
متابعة عمر مؤيد حبيب

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *