لا اشعر بالوحدة

لا اشعر بالوحدة

 

 

لا اشعر بالوحدة،
ها هي الاوزات تطير فوق رأسي،
ألا تعرفين انه موسم الهجرة؟
يعيش معي العشرات، فلا تخافي عليّ،
في كنفي، في الزاوية الضيقة بين السقف والنافذة المغّبرة،
عنكوب ينسج ايامي بدلا عني،
واعيد، مثل بنلوب، تفكيك الخيوط كل صباح.
لا وقت للضجر؛
فأنا أرقع جواربي التي تمزقت لفرط المشي في الغابات،
اخبز فطائر، كالمندائيين، بلا خميرة،
اجمع الحطب من على الأرض، فانا اكره الفأس.
لست يائساً كما تظنين،
زرعت بالامس حقلا من البطاطا، وانتظر جنيها،
أنذاك ستكونين معي، نقشرها ونعيد الحكايات ذاتها.
بالأمس نثرت بقايا الخبز امام البيت،
هبطت السماء تأكل مع الغربان.
لا تقلقي عليّ! فالريح تحرس بابي.

بقلم يحيى الشيخ
تصوير عمر مؤيد حبيب

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *