بروكسل : اذكر أيها الانسان انك من التراب والى التراب ستعود

مجلة صوت النرويج / اوسلو / اذكر أيها الانسان انك من التراب والى التراب ستعود، حين انظر الى هذه الصورة ارى التراب مزينا بالورد والشموع على ارواح الشهداء الأبرياء الذين استهدف حياتهم الاٍرهاب في مدينة بروكسيل.

مرة جديدة نقف امام صور الدمار والدماء، والأخبار لا تتوقف عن الأسئلة والتساؤلات وملاحقة الشرطة لمعرفة اخر المستجدات المتعلقةً بما جرى اخيرا. مسيحيا، مسلما، مدنيا، عجوز. شابا، إمراة، طفل استشهدوا جنبا الى جنب. اخذهم الارهاب. لم يفرق بين إنسان وانسان، بين دين وآخر. لم يكن يهدف لأي عمل من هذا النوع، لان هدفه الوحيد كان القتل. كان اذلال المجتمع قدر الإمكان.

دون اي رحمة فعلوا ما فعلوه مخلفين ورائهم الذعر والدموع على مدينة أصابوا قلب شعبها بالصميم.

الاٍرهاب لا لون له ولا دين. انه ليس إلا عقيدة، فلسفة لا انسانية فيها ولا احترام للقوانين. ان الارهاب أجرام ومن يفتعلونه ليسوا إلا من الفاسدين.

الاسلام بريء منهم. المسيحيون ابرياء منهم وكل من يعرف الله بريء منهم.

حين انظر مجددا لهذه الصورة أفكر بكم من شمعة بلادنا بحاجة لها لتعود الىى ما كانت عليه. لتكف الأمهات عن البكاء على من افتقدته شهيدا او الخوف على طفلها الرضيع.

كم من شهيد فقدنا وكم نحن بحاجة للسلام وراحة البال، الشرق بحاجة لملايين الشموع عللا نورها يشع خيرا وينور عقول الحاقدين.

من قلبي صلاة وشمعة ايضا على روح كل شهيد وكل امنيتي ان نستيقظ على عالم محب مسالم، على عالم جديد.

مجلة صوت النرويج

بقلم : غادة نيباك

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *