قصيدة اليوم : الطائرة الورقية للشاعر ماجد دخيل

مجلة صوت النرويج / أوسلو /

الطائرة الورقية
صنعتُ طائرات ورقية مختلفة
بعتُ اغلبها
واحتفظتُ بالمعادِ منها
بعد أنْ رفضت الطيران
سألتُ واحدةً
وانا احاول ربط ذيل التوازن
إنْ رأت البحرَ يوماً
او تَخَطَّتْ نجمة الصبح
لم تَجبْ تلك الورقة البلهاء
أصرّتْ على التحوّل لزورقٍ ورقي
إنزلقَ مع أوَّل هطول
حين تعانقُ الفضاء
ينتابكَ إحساس صقرْ
إستعادَ ريشه وأصبح كاسراً ونصف
يعشقُ الغناء مع السحاب
وينفردُ بممارسة حرية الإبهار
إنه خارج إحداثيات إستقرائهم الغثْ
سَيُمطِرُ يومهم خوفاً
وتحتفلُ حافات الصخور الشاهقة

الخريفُ ….

يقرصُ مسائي من جديد
ويزاولُ لعبة إبتكار الألوان
وفي غابات اوسلو
تنشقُ الارض بانبعاثات جديدة

الغريب ….

مثل أوراق الخريف
يتهاوى بفعل وهن الارتباط
ويدفن نفسه على عجلٍ
حتى فاتحته تُخْتَصَرْ

 

مجلة صوت النرويج

قصيدة اليوم
الطائرة الورقية
بقلم الشاعر : ماجد احمد دخيل
الصورة : صفحة الشاعر

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *