البرلمان النرويجي يناقش حرية الصحافه

صوت النرويج / اوسلو / بمبادره من لجنة الاسرة والثقافه يجري في البرلمان بعد غداً الثلاثاء جلسة نقاش حول حرية الصحافه في النرويج.

الغرض من النقاش هو اذا كانت هناك اي تطورات دوليه او نرويجيه تهدد الصحافه وما يمكننا القيام به للدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافه وتاتي المبادره من “Arild Grande” عضو اللجنه.

النرويج هي الدوله الرائده في مجال حرية الصحافه وتود اللجنه ان تظل كذلك.

ينص الدستور في الفقره ١٠٠ على : انه يتعين على سلطة الدوله تسهيل النقاش العام والمفتوح والمستنير.

التحديات والتغيرات

تواجه الصحافه النرويجيه برامج جديده اكثر من اي وقت مضى للنشر وكان النرويجيين الاسرع في الاعتماد على التكنولوجيا الحديثه.

يتطلب الابتكار في السياسه والاعلام حسب ما قال “Svein Harberg” رئيس الاسرة والثقافة.

النرويج متقدمه بفارق كبير في مجال القراءة الالكترونية و تقليدية.

وقال انه لابد من خلق سياسات جديده في المنطقه كما انها تتغير باستمرار وانه من الصعب الحصول على اجوبه صريحه جيده على ماهو الخيار الصحيح.

اولويات البرلمان هو تيسير وتطوير وابتكار في صناعة اعلاميه ولكن في نفس الوقت لا تتدخل في اولويات التحرير، والحديث لـ Svein Harberg.

حرية الصحافه تتعرض لهجوم في عدة دول

اعتمد مجلس البرلمان للاتحاد الاوروبي في يناير بياناً جاء فيه انها تشجع حرية الصحافه بعد ما جاء سلسله من الهجمات التي تعرضت لها حرية الصحافه في بلدان اخرى ويشار الى مثال الصحيفه الفرنسيه جارلي ابدو.

مناقشة الدعوة

سيجري النقاش القادم بمثابة مبادرة وسيكون شكل النقاش جديد في سياق البرلمان وهذه هي المره الثانيه يتم استخدامه.

فاعتمدت هذه المبادره اول مره ٧ من ابريل ٢٠١٥، وكان النقاش هو شروع لجنة العمل والشؤن الاجتماعيه.

والمطلوب من رئاسة البرلمان السابقين لتعزيز البرلمان والسماح بالنقاش الموضوعي.

وقد اطلقة المبادره على صيغة هذا النقاش وفي كل لجنه لها فرصه لاتخاذ مايصل الى مبادرتين في كل دوره.

مجلة صوت النرويج

ترجمة : عمر حبيب
المصدر : البرلمان
الاعداد : نقابة الصحفيين والاعلاميين العرب في النرويج
الصورة : البرلمان
اوسلو الاحد 24 أيار 2015

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *