قصيدة اليوم : شهيد الهوى بقلم الشاعر عقيل الساعدي

شهيد الهوى

جئتُ بعين الرجاء والعشق أدناني
ثقل الجوى هدني والصبرُ أشقاني

أمسى الضنى صاحبي ظلا يرافقني
دين الهوى مذهبي والدمع أيماني

سالتْ عيونُ السما دمعاً مواسيةً
السهد أزرى بيَّ والوجد أفناني

تمضي الليالي كما سيف يقطعني
هل من لقاء لنا ؟ فالبعدُ أضناني

أبكي حبيباً مضى في طَيِّ ذاكرتي
و كنت فيما مضى أشدو بالحاني

أحضنُ بدرَ الدجى عشقاً أراقصهُ
واليوم طيرُ الهوى ناحتْ لاشجاني

تغفو على خافقي ألماً تناجيني
قوس الغرام رمى سهماً فأرداني

هامت ببحر الجوى افلاك مملكتي
في عمق عينِ المهى لحدي و أكفاني

أذكر شهيدا هوى و الوجدُ قاتلهُ
لملمْ بقايا الهوى وأسجدْ بأحضاني

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *