قصيدة اليوم : تختفي كُل النساء بقلم مصطفى الاحمد

عندما أنظر لعينيكِ
تختفي كُل النساء
وتتلألأ النجوم
تتراقص في بحر السماء
ويبتسم البدر
ويُنير الأرض والأفاق
عندما أنظر لعينيكِ
تختفي كُل النساء
ويزيد البحر بهاء وصفاء
وتظهر جواهره تنشر الأسرار
بجمال لؤلؤ ومرجان
وسلام دلافين برقصات
فوق الماء
تهدي رسائل عشق
ملايين أطنان من الأعماق
عندما أنظر لعينيكِ
تختفي كُل النساء
وتتفتح الورود بالأرجاء
تتمايل أغصانها
من نسمات الهواء
بجميل عطر بنقاء
عطر يغزي
العالم والبحار
يغطي السهول والجبال
يهدم الحدود
ويزرع بذور الورود
لتنمو من دون ماء
عندما أنظر لعينيكِ
تختفي كُل النساء
وتغرد الطيور أعذب الألحان
بنغمات عشق
تسافر في الأوطان
تجعل البعد قرب وحنان
والعشق أساس وعنوان
شوق صفاء الروح
صدق دفء وأمان
عندما أنظر لعينيكِ
تختفي كُل النساء
و يبداء البرق والرعد
وَتصب الشتاء
وتشتعل بِداخلي نارٌ
تَحرقُ الأعماق
وتتسابق نبضات قلبي
ترسم شوق عشق من الأعماق
صدى نغماته في أتساع
و أتساع
وترتفع درجة حرارتي
وتنهي كُل سِباق
عندما أنظر لعينيكِ
تختفي كُل النساء
تختفي كُل النساء

مجلة صوت النرويج

بقلم الشاعر مصطفى الاحمد

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *