قصيدة اليوم : جئتُ بعينِ الرجاء للشاعر عقيل الساعدي

جئتُ بعينِ الرجاء والوجدُ أدناني
ثقلُ الجفى هدني والصبرُ أفناني

نبضُ الغرام أنين لحن يرددني
ينشد عشقاً سرى في طَي وجداني

صبّتْ عيونُ السَّمَاءِ دمعاً مواسيةً
السهد أزرى بيَّ والصبرُ أضناني

تمضي الليالي كما سيفٌ يقطعني
وكنتُ فيما مضى أشدو بالحاني

أحضنُ بدرَ الدجى ليلاً أقبّلهُ
واليوم طيرُ الهوى تبكي لاحزاني

ناحتْ على غربتي في دوح أشجاني
سهمُ غرامك رمى و اللحظ أرداني

الموتُ عشقاً بكم ديني و أيماني
في عمقِ عين المهى لحدي وأكفاني

أذكر حبيباً هوى و الشوقُ قاتلهُ
لملم شهيدَ الهوى وأسجد بأحضاني

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *