دار نشر نرويجية تعيد نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد

صوت النرويج 06 يناير 2011،اوسلو/ قررت در النشر النرويجية- كافلين – إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول الكريم محمدالتي كانت صحيفة اليولاند بوسطن قد نشرتها في عام 2005 والتي تسببت في تفجير أزمة في العلاقات بين الدنمارك والنرويج ودول العالم الإسلامي.
وتأتي هذه الخطوة كما نقلت أخبار (تي في 2) ضمن إعادة دار النشر النرويجية ترجمة وطباعة الكتاب الدنماركي “طغيان الصمت” الذي كان المحرر الثقافي لصحيفة اليولاند بوسطن-فليمينج روسه- قد قام بنشره في الذكرى الخامسة للرسوم المسيئة محتوياً على نسخة منها.
وتتزامن هذه الخطوة مع إحباط محاولة تنفيذ هجوم بسلاح آلي على مبنى صحيفة اليولاند بوسطن بالعاصمة كوبنهاجن، إلا أن هذه المحاولة لم تجعل دار النشر تتراجع عن قرارها.
كما ان رئيس تحرير جريدة مغازينت النرويجية المسيحية سلبيك والتي قامت جريدته عام 2006 بنشر الرسوم المسيئة لاول مرة بالنرويج وتسببت ب‘غضاب العالم الاسلامي قد أدان محاولة تفجير مقر الجريدة الدنماركية وقال ان الشمال البارد الاوروبي لم يعد مكانا أمنا من هؤلاء الذين يهددون حرية التعبير والقيم الغربية.

وفي تعليق لرئيس تحرير دار النشر النرويجية- أندرس هيجير- على نشر الرسومات من جديد، قال بأن الرسومات لا تشغل إلا صفحتين أو ثلاث من الكتاب ولذلك لا يرى بأساً في نشرها، هذا ومن المقرر أن ينشر الكتاب في النرويج في بداية هذه السنة الجديدة2011.
// انتهى/ المصدر/ اخبار دك / ادارة تحرير صوت النرويج

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *