الامين العام للامم المتحدة يرد بأدب على النرويجية منى يول

صوت النرويج 01 سبتمبر 2009/اوسلو/ رد بان جي مون الامين العام للامم المتحدة يوم الاثنين على انتقادات سفيرة النرويج بالامم المتحدة منى يول لطريقة القيادة التي ينتهجها قائلا ان له اسلوبه وشخصيته الكارزمية.

والتقى بان مع ينس شتولتنبرج رئيس وزراء النرويج لمناقشة قضية التغير المناخي اثناء زيارة أعقبت تسرب مذكرة تحتوي على نقد لاذع قالت فيها مونا جول نائبة مندوب النرويج بالامم المتحدة ان بان يفتقر “للشخصية الكارزمية”.

وذكرت صحيفة افتنبوستن ان يول اتهمت بان الذي شغل من قبل منصب وزير خارجية كوريا الجنوبية بالقيادة الضعيفة وغير الفعالة والتي تأتي في بعض الاحيان بنتائج عكسية.

وأكدت النرويج أن الرسالة كانت مذكرة دبلوماسية داخلية وليست بيانا من جانب الحكومة.

وقال بان في مؤتمر صحفي “كلنا لنا خلفيات وأساليب قيادة مختلفة. يجب أن نحترم (اختلافات) بعضنا البعض. لدي اسلوبي الخاص في القيادة وشخصيتي الكارزمية.”

وأفادت أنباء بأن جول كتبت أن بان كان مجرد “مراقب سلبي” بعد اعتقال زعيمة المعارضة في ميانمار اونج سان سو كي وأن سفره الى هناك للاجتماع بالجنرالات المتشددين كان عديم الجدوى وربما أثار مشكلات لدبلوماسيين أدنى درجة.

وأشار الامين العام الى جهوده الدبلوماسية العام الماضي حين أقنع ثان شوي رئيس المجلس العسكري الحاكم بميانمار برفع القيود على المساعدات الانسانية بعد الاعصار نرجس. وقال بان انه ملتزم بالعمل من اجل بسط الديمقراطية في ميانمار.//انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *