المخابرات العسكرية في النرويج تقدم اعتذارا للملك

صوت النرويج 14 حزيران 2009/ اوسلو/ قدمت المخابرات العسكرية في النرويج (فوست) اعتذارا بسبب واقعة التجسس على الرسائل الالكترونية الخاصة بالملك هارالد الخامس . ذكر تقرير لصحيفة (فيردنس جانج) النرويجية الصادرة اليوم السبت أنها المرة الأولى التي تؤكد فيها المخابرات العسكرية النرويجية صحة ما تناولته بعض وسائل الإعلام حول تجسس المخابرات العسكرية على الرسائل الالكترونية المرسلة من وإلى الملك هارالد الخامس /72 عاما/
من ناحية أخرى أشارت الصحيفة إلى أن الشرطة النرويجية ستباشر التحقيقات بدءا من الأسبوع الجاري في جريمة المراقبة غير المشروعة .
وجاء في اعتذار المخابرات أن القصر الملكي يستخدم الشبكة الالكترونية الخاصة بالجيش بوصفه “مستأجر من الباطن” الأمر الذي أدى إلى كشف البريد الالكتروني الملكي لخدمة الرقابة الالكترونية .
أضافت المخابرات في اعتذارها أن هذا الوضع لم يكن له بديل آخر على المستوى التقني وهو ما مكن بعض “الموظفين المعدودين” بفتح الرسائل الالكترونية الملكية وقراءتها .
ذكر أن هناك اشتباها آخر بوجود تجسس مماثل على الرسائل الالكترونية الخاصة برئيس الوزراء ينز ستولتنبرج ،غير أنه لم يتم التأكد بعد من حقيقة ذلك .//إنتهىمادارة تحرير صوت النرويج/وكالات

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *