المحكمة الإبتدائية تتدخل في حالات الطلاق

صوت النرويج 05 سبتمبر 2008/اوسلو/استوكهولم/ أظهر تقرير لمصلحة المحاكم السويدية زيادة في عدد الأزواج والزوجات الذين يتوجهون للمحاكم بسبب حالات الطلاق والخلافات المتعلقة بحضانة الأطفال.

وبحسب الأرقام الرسمية للمصلحة فإن عدد الذين توجهوا للمحاكم آملين بحل لهذه الخلافات ازداد بنسبة 35 بالمائة في السنوات الأربع الماضية.وأغلب الصراعات هي حول مكان إقامة الأطفال وكيفية حضانتهم ولغاية الآن وصل عدد حالات الطلاق التي قدمت إلى المحاكم الإبتدائية بسبب خلاف حول حضانة الأطفال إلى 2400 حالة.

وصول خلافات الطلاق إلى المحاكم بسبب الأطفال يترك تأثيرات سلبية جداً عليهم خاصة عندما يصل الأمر إلى طريق مسدود. وهناك من يأمل بأن يتغير دور المحاكم من إعطاء الكلمة النهائية في مثل هذه النزاعات إلى دور المفاوض كما هو الحال في بلدان أخرى كالولايات المتحدة وأستراليا.

هذا ويمكن لمن لديهم مشاكل زوجية أن يتوجهوا لبعض المراكز الأسرية للحصول على النصائح لكيفية التعامل مع مثل هذه المشاكل. هذا وحذر الدكتور رياض البلداوي من تأثيرات توصل الطلاق إلى المحاكم.//انتهى/الاذاعة السويدية/ادارة تحرير صوت النرويج.

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *