تغريم الشرطة لمن يقوم برمي النفايات على الأرض

صوت النرويج/الاربعاء9 يوليو/اوسلو/ قالت الاذاعة السويدية ان من يقوم برمي النفايات على الأرض في الحدائق والمنتزهات العامة. سوف يتم تغريمه.

وقال يوستا برين مشتشار في مجلس بلدية فاربيري وهي بلدية تعاني كل صيف من مشاكل كبيرة في النفايات المرمية في الشوارع وأماكن السباحة انها طالبت الشرطة بالتغريم الفوري لكل شخص يقوم برمي النفايات, خصوصا بعد نهاية عطلة الأسبوع اذا كان الجو معتدل حيث يقوم الصغار والكبار على حد سواء برمي النفايات والأكياس التي تتمتع النوارس بفتحها وأستكشافها.

وبحسب مؤسسة حافظ على السويد نظيفة يكلف تنظيف الشوارع من هذه النفايات دافعي الضرائب مايقارب النصف مليار كرون سنويا وهو مبلغ يرى يوستا ليس هناك داعي لدفعه اذا نظف كل شخص نفاياته بنفسه:

يرى يوستا ايضا انه ليس هناك داعي لأجرائات مطولة من اجل تغريم رامي النفايات وأنما ممكن ان تتم العملية بشكل فوري من قبل الشرطة بمبلغ يقدر ببعض المئات من الكرونات:

ايريك أ ايريكسون سياسي من حزب الوسط وهوفي نفس الوقت واحد من منتجي الألبان يرى في حديث للاذاعة ان اكثر انواع النفايات خطورة هي علب الألمينيوم التي ترمى في المروج التي ينمو فيها العشب وتشكل خطر عند دخولها الى ماكنة تصنيع التبن ومنه الى العلف الحيواني مما يؤدي الى وصول قطع صغيرة من الألمينيوم الى قلب الأبقار والتي بدورها تؤدي الى موتها. وهذا دليل على ان رامي النفايات يكون قد ساهم في قتل حيوان ايضا.//انتهى/اشرف الخضراء

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *