سعي نرويجي روسي الى تسهيل حركة العبور بين البلدين

صوت النرويج / الابعاء 11 حزيران/ اوسلو / عقد وزير الخارجية النرويجي يوناس غار ستورا مؤتمرا صحفيا مع نظيره الروسي سرغي ايفانوف في مدينة مورمانسك اقصى شمال النرويج على الحدود النرويجية الروسية في اليوم الاخير لمناقشة فضية الحدود البرية والبحرية بين البلدين.

صوت النرويج تابعت المؤتمر عبر الانترنت , حيث تطرقا الى موضوع تسهيل حركة المرور ذهابا وايابا عبر الحدود والعمل على تنفيذ فكرة اعفاء الناس الذين يعيشون على مقربة من الحدود من الحاجة الى تأشيرة دخول للبلدين.

وزير الخارجية النرويجي قال انه تم تشكيل فريق عمل لدراسة امكانية تطبيق مثل هذا النظام على شاكلة العديد من الحدود في اوروبا التى تعمل بمثل هذا النظام, اضافة الى السماح بنظام شنغن.

وزير الخارجية الروسي اعرب عن اهتمامه ايضا بمثل هذا التعاون مع النرويج.

لكن الطرفان لم يتوصلى الى حل ترسيم نهائي لي سبعين كيلو متر من الحدود البحرية في بحر البرينس بين جزيرة فرنغر و جزيرة السمك والذي ترغب النرويج ايجاد ترسيم له نهائي والرغبة في البداءالبحث والتنقيب عن النفط والغاز.

وكان الروس منذ وقت طويل مع النرويج يرغبون فى استكشاف المنطقة قبل بترسيم الحدود،ولكن النرويج رفضت وطالبت اولا بالتفاوض على الحدود ثم تبداء عملية الاكتشافات.

وتشير البيانات الروسية انه قد يكون هناك رواسب كبيرة للنفط في 176،000 كيلومتر مربع كبير.

يشار ايضا ان الفجوة لازلت بين الطرفين كبيرة خصوصا في موضوع قضية جزيرة سفلبارد حول التعاون في قضايا مثل البيئة والطاقة والثروة السمكية.//انتهى/اشرف الخضراء

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *