المسلمون يجرون حوار مع جريدة “أدرس” التي نشرة الرسوم المسيئة

صوت النرويج/11 حويران/ اوسلو/ عقد تجمع المسلمين في مدينة تروندهايم اجتماعا دام نحو ساعة مع ممثلين عن جريدة ” ادرس” التي نشرت الاسيوع الماضي رسم كاريكاتوريا مسيئ للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وصرح عبدالعزيز متري عبود رئيس الجمعية الاسلامية في تروندهايم لصوت النرويج ان الاجتماع كان ايجابيا ووضحنا لهم وجهة نظرنا وان مثل هذه الرسوم تدعم الارهاب وتضر بسمعة النرويج التي تعمل من اجل نشر السلام في دول في اسيا وافريقيا.

سمعة النرويج
كما انها تسيئ وتوترعلاقة النرويج مع اكثر من مليار مسلم. واضاف رئيس الجمعية ان الرسام قال لتا اته لم يقصد الرسومل محمد صلى الله عليه وسلم وانه ضد الرسومات التي نشرت في الدنمارك وكل مايعنيه حسب قوله هو ان الارهابين يتسترون بإسم الاسلام .وهو ايضا ضد بوش لانه يتستر بالمسيحية.

واكد متري انه المسلمين غير راضين عن هذا الفعل ولو ان الرسام اختا اسم اخر لتفهموا الامر لكن توقيت نشر الرسومات جاء مع استهداف السفارة الدنماركية في الباكستان. رئيس الجمعية قال ان جريدة ادرسة وعدت بالنظر بطلبهم كتابة بعض المقالات في الجريدة للتعريف بالاسلام والرسول مشيرا ان الحوار هام جدا لبناء الثقة.

الرسام يأسف للمسلمين
رسام الصحيفة الذي قام بالعمل قال لصوت النرويج انه لم يكن يقصد الاساءة لمشاعر المسلمين واذا مافهم انني فعلت ذلك هذه فاتمنى قبول اعتذاري. واضاف الرسام “اركيسن” انه تحادث مع عددا من المسلمين بالامر ايضا وكان الحوار بناء. واكد انه لايحب اسامة بن لادن ولا جورش بوش لانهم وراء التوتر الحالي بين العالم الاسلامي والغربي. خصوصا ان بوش غزا افغانستان والعراق ويريد ان يفرض القيم الغربية والديمقراطية في الشرق الاوسط بطريقة لاحضارية. واشار ان الحضارة الاسلامية والغربية استطاعة في القرن الثامن العيش معا بسلام ويجب العمل من اجل ذلك.

الرسومات ضد الارهابين
وفي اتصال مع صوت النرويج قال رئيس تحرير جريدة”ادرس ” أرنا بليكس بعد الاجتماع ان الجريدة لن تعتذر على نشر رسومات للارهابين يتسترون بأسم الدين ولكن نحن نأسف ولم نقصد جرح مشاعر المسلمين وهنالك سوء فهم . واضاف انه اننا بادرنا بالاتصال بممثلين عن الجالية الاسلامية في تروندهيم وتم ايضا نشر مقال مطول حول الموضوع في الجريدة وفي موقعها على الانترنت, اضافة الى تقرير مصور حول الامر. واضاف انه سيجتمع الاسبوع القادم مرة اخرى بالمسلميين في تروندهيم لاطلاعهم على نتائج جديدة حول الحوار بين الجريدة والجمعية الاسلامية .
يشار ان الجمعية الاسلامية في تروندهيم تضم في عضويتها نحو 1200 شخص.

وكانت الجريدة نشرة رسما لرجل على رأسه عمامه ، ويلف حوله حزاما ناسفا و يقول “انا محمد لم يكن أحد يجرؤ على ضرب لي!”//انتهى/اشرف الخضراء

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *