السويد احتفلت بعيدها الوطني

صوت النرويج/ 07 حزيران/ استوكهولم / احتفلت السويد الجمعة بعيدها الوطني الذي مر بمراحل طويلة قبل أقراره عطلة رسمية في البلاد، أذ بدأ الأحتفال بهذه المناسبة في عام 1893بمبادرة من أرتور هاسيليوس وتواصل على مدى سنين تنظيم أحتفالات في جزيرة سكانسن الخلابة وسط العاصمة ستوكهولم بحضور الملك أو أفراد من الأسرة الملكية.

غير أن السويديين غير الميالين بطبعهم الى المبالغة في أظهار مشاعرهم الوطنية ظلوا يتعاملون مع هذه المناسبة بتواضع ودونما احتفالات ضخمة، ومنذ عام الفين وخمسة أعتبر يوم العالم السادس من حزيران يونيو عيدا وطنيا للبلاد وأصبح عطلة رسمية.

ولكن حتى قبل ذلك وأبتداء من عام 1991 بدأت بلدية العاصمة ستوكهولم تنظيم حفل أستقبال لكل الأجانب من سكانها الذين يحصلون على الجنسية السويدية، ثم صارت تقدم فيه جائزة للناشطين في مشاريع تساعد المهاجرين على الأندماج في المجتمع السويدي، وأخذت هذه الجائزة أسم المناضل الأفريقي ضد العنصرية نيلسون مانديلا.// انتهى/ راديو السوبد/ اشرف الخضراء

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *