أطباء الأسنان يحذرون من السنوس أو التبغ الممضوغ الخالي من النيكوتين.

صوت النرويج/ 07 حزيران/ استوكهولم/ حذر أطباء أسنان سويديون من أخطار السنوس البديل للتبغ الممضوغ والخالي من النيكوتين. خاصة وأن العديد من الذين يرغبون في التوقف عن التدخين أو مضغ التبغ يختارون السنوس البديل حفاظاً على صحتهم. ولاحظ أطباء الأسنان زيادة تسوس أسنان الذين يختارون مضغ التبغ الخالي من النيكوتين لأسباب صحية وبعد التدقيق والدراسة استنتج الأطباء أن التبغ البديل يتسبب في تسوس الأسنان ووصول النخر إلى أعصاب الأسنان. بينغت أولوف هانسون كان أول من لاحظ هذا التطور وقلب لراديو السويد لقد لاحظنا أن الأسنان الأمامية الست في الفك الأعلى بها مناطق عميقة بنية اللون ورقيقة وهي من أكثر العلامات على تواجد تسوس في الأسنان.

وقام عدة أطباء أسنان من بلديات مالمو ويوتيبوري جنوب السويد بالإتصال بهانسون عقب نشره لاستنتاجاته في مجلة لطبابة الأسنان مشيرين إلى أنهم لاحظوا نفس ما يقوله.

وكانت هناك تحذيرات من أخطار التبغ الممضوغ والذي يحتوي على النيكوتين من أنه يسبب سرطان اللثة والتهابات في الفم مما يشجع المدخنين والمدمنين على النيكوتين إلى استخدام التبغ البديل الخالي من النيكوتين أو التبغ.

ويحلل هانسون علاقة التبغ بتسوس الأسنان قائلاً:

تتحلل ألياف الذرة التي تستخدم في التبغ البديل إلى سكريات تتفاعل مع بكتيريا الفم التي تحولها بدورها إلى أسيد يساهم في تعفن الأسنان وتسوسها.

وهو لذلك يطالب الشركة المسؤولة عن التبغ البديل بكتابة تحذير على علب السنوس شبيهة بالتحذيرات التي توضع على علب السجائر لكن فريدي ليفين من شركة سويدش ماتش يرى أنه من المبكر جداً الحديث الآن عن وضع تحذير على علب التبغ البديل مشيراً على أن الأهم الآن هو التدقيق والتحقيق في أسرع وقت ممكن صحة ما يقال الآن لمعرفة كيفية تطوير السلعة.

ويرى طبيب الأسنان بسام فخرو أنه هناك فعلاً آثار جانيبة لاستخدام التبغ البديل لكنه يرى أن هناك أخطاء شائعة أخرى نقوم بها تعتبر أخطر من السنوس.// انتهى//راديو السويد/اشرف الخضراء

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *