القاعدة تعلن مسؤليتها على الهجوم الانتحاري

صوت النرويج/ 05 حزيران/ اوسلو : اعلن تنظيم القاعدة في بيان على الانترنت مسؤلية التنظيم على الهجوم على السفارة الدنماركية يوم الاثنين الماضي. وقال مصطفى ابو اليزييد قائد التنظيم في افغانستان ان الهجوم جزء بسب عدم تقديم الحكومة الدنماركية اعتذارا رسميا عن اساءة الدنمارك للممسلمين بنشر الرسوم الكاريكاتورية. ابو اليزيد اضاف ان زعيم التنظيم اسامة بن لادن وعد بالرد على تلك الاساءة فكان الرد. وأكد النص المنشور باللغة العربية الذي وقعه مصطفى ابو زيد احد قادة التنظيم ان “بطلا من القاعدة نفذ عملية انتحارية صباح الاثنين”. وأضاف أن “الهجوم نفذ ردا على الدنمارك الدولة الكافرة التي نشرت رسوما معادية لرسول الله”. واضاف ان “هذه العملية تشكل انذارا للدولة الكافرة والذين يسايرونها لردعهم عن ارتكاب اخطاء مماثلة (…) وليعتذروا عما فعلوه”. واخيرا شكر موقع البيان “المجاهدين الباكستانيين (…) رواد الايمان والحماس الديني, الذين شاركوا في الهجوم”.

وكان انتحاري فجر سيارة مفخخة الاثنين امام سور السفارة الدنماركية في اسلام آباد ما ادى الى مقتل 6 اشخاص. واكدت الاستخبارات الدنماركية في بيان ان هذا الاعتداء سبقته استعدادات طويلة. وقالت ان “المعلومات الاولية حول الآلية التي استخدمت في الهجوم تدل على انه تم الإعداد لهذا الاعتداء قبل فترة طويلة”. // انتهى / اشرف الخضراء/ وكالات

منشورات ذات علاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *